ندوة متخصصة لمناقشة واقع حال المرور و النقل في الأردن

بحضور وزير النقل وجهات ذات علاقه

آخر تحديث : الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 2:25 مساءً
ندوة متخصصة لمناقشة واقع حال المرور و النقل في الأردن
dav

” إياس الإخباري ” 11/10/2017

أقيم مساء امس الثلاثاء في مقر الحزب الوطني ” زمزم ” ندوة متخصصة لمناقشة وضع المرور والنقل في الأردن  بمشاركة وزير النقل المهندس جميل مجاهد و خبير النقل أستاذ هندسة الطرق في جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور بشار العمري، وعطوفة مدير إدارة السير المركزية العميد سمير بينو  ومدير الدوريات الخارجيه و امين عام وزارة النقل المهندس انمار الخصاونة ومدير عام هيئة تنظيم النقل البري صلاح اللوزي ، والامين العام لحزب زمزم الدكتور رحيل الغرايبة ونخبة من اعضاء الحزب وعدد من المعنيين في ادارة السير المركزية وخبراء في هندسة الطرق وشؤون النقل   .

ملخص ” الندوة ”  كلمة لمعالي وزير النقل شملت على دراسة واقعيه لقطاع النقل دون مبالغات ومجموعة من الآراء والمداخلات للمشاركين التي اظهرت الواقع الحقيقي لقطاع النقل في الاردن واهم التحديات الحاليه التي يتعرض لها القطاع وامكانية التطوير في المستقبل  و مواكبة التطور التكنولوجي القادم و تحدي سهولة اقتناء المركبات الخاصه وغياب الوعي المروري لدى السائق بالاستخدام الأمن و الصحيح للمركبة .

وكما اكد على أهمية العمل على إصلاح الواقع التنظيمي للقطاع بدءا من وسائط النقل والخطوط العاملة، وتدارك الاعتماد على الملكيات الفردية لوسائط النقل، واتخاذ ما يلزم من إجراءات طارئة وفورية، لافتا الى ان وزارة النقل هي الجهة المعنية برسم سياسات واستراتيجيات قطاع النقل، وهناك ثلاث هيئات تنظيمية مسؤولة عن تنظيم وإدارة القطاع بصفة متخصصة هي هيئة النقل البري والهيئة البحرية وهيئة الطيران المدني.

و أشار ” مجاهد ” إلى أهمية تعزيز عامل التنافسية وان تسهيل عملية النقل والتجارة يحتاج لاكتمال نضوج البنية التحتية لقطاع النقل، وهذا يعني وضع قطاع النقل فوق كل الاهتمامات وإعادة دراسة الملفات التي تؤرق جوانبه الاستثمارية بصورة مواكبة للتطور والتقدم على صعيد هذا المجال محليا وإقليميا، اخذين بعين الاعتبار نوعية البرامج والخطط التي توضع لتطوير هذا القطاع و أساليب مبتكرة لتشجيع الاستثمار .

وأشار أيضا إلى الأهمية بالحد من الحوادث المرورية على الطرق الخارجيه ما يستدعي العمل على تنفيذ بنية تحتية تحقق معايير السلامة، الى جانب اعتبار المركبة جزءا مشتركا بين الانسان والطريق ما يعني سلامتها ومواءمتها للطريق لتفادي اي خلل او حوادث قد تنجم، متناولا الاسس العلمية لتجاوز الازمات المرورية .

رابط مختصر
2017-10-11
eyas